افضل عملات التداول

بواسطة : أحمد محمد تاريخ النشر : السبت 12 أبريل 2018 الساعه 08:19 مساءً المشاهدات : 599 مشاهده

    أحد أكبر الأخطاء التي يقع بها العديد من وسطاء فوركس هي عدم الفهم بأن اتخاذ القرار الصحيح بشأن العملات التي يجب التداول بها وبأي إتجاه، تشكل ما نسبته 90% من المعركة للحصول على الربح. للأسف، فإن العديد من المتدولين يركزون على محاولة احتراف طرق الدخول،

    ولا يدركون بأن قمت بإختيار مالذي سوف يرتفع اليوم مثلاً بشكل صحيح، فإن طريقة الدخول التي تستخدمها لن تشكل الكثير من الفرق على نتائجك التداولية. يمكنك أن تكون خبيراً في انتقاء نقاط الدخول على الرسم البياني لخمس دقائق، ولكن إن لم تختر مالذي سوف تتداول به بإستخدام منظور أوسع وإطار زمني أعلى،

    فإن ذلك لن يؤثر كثيراً عليك. لماذا يقوم المتداولين بهذا الخطئ، وكيف يمكنهم التقرير بشأن زوج أو أزواج العملات التي عليهم التداول بها بطريقة أذكى؟

    لماذا لا يفكر المتداولين بإختيار زوج العملات بشكل حذر؟

    أغلبية المتداولين متحمسين للبدأ بكسب الكثير من المال. الطريقة لكسب المال بسرعة، بحسب ما أخبروهم، هي التداول بإستخدام الأطر الزمنية القصيرة – وهو صحيح من الناحية النظرية على الأقل. يلاحظ المتداولين بأن بعض أزواج العملات لديها انتشارات أقل (مثل زوج اليورو/الدولار الأمركي) ويعتقدون بأن عليهم اختيار أزواج العملات ذات الإنتشار الأقل هذه، والتي تكون أكثر نشاطاً خلال الساعات التداولية المفضلة لدى المتداول. الجدل الإضافي يقول بأن كل زوج عملات له "شخصيته" وعليك أن تحصل على الكثير من الخبرة التداولية على بعض أزواج العملات لكي تعرف شخصياتها بشكل جيد، وبهذه الطريقة، تتداول بها بشكل أنجح.

     

    هذه الإعتبارات منطقية وصحيحة، على الأقل إلى حدٍ ما. المشكلة هي أنها بعيدة جداً عن كونها الإعتبارات الأهم التي يجب أن تؤثر في زوج العملات الذي عليك التداول به. تعلمت هذا الأمر بنفس بالطريقة الصعبة قبل بضعة سنوات عندما قررت أني سوف أتداول بشكل يومي على زوج اليورو/الدولار الأمريكي وزوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي، طوال الوقت. على مدى عدة أشهر، بالكاد تحركت هذه الأزواج من العملات،

    في حين انطلق زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني كالصاروخ ووفر أرباح سهلة لأي شخص يتداول به. بالتأكيد، كنت أعلم عن شخصيات زوج اليورو/الدولار الأمريكي والجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي بشكل جيد، ولدي استراتيجية رائعة عملت بشكل جيد جداً على هذه الأزواج لأعوام، وساعات النشاط الأفضل لهذه الأزواج كانت مناسبة للفترة الزمنية لموقعي الجغرافي بشكل مثالي.

    على الرغم من كل هذا، فإن تفكيري الخطي تسبب لي بتفويت الفرص التداولية الحقيقية الوحيدة خلال العام 2012، والتي جائت على أزواج الين الياباني.

    العامل رقم 1 الذي يجب استخدامه عند اتخاذ القرار بشأن زوج/أزواج العملات التي عليك التداول بها

    إذاً، كيف عليك أن تقرر ما هو زوج أو أزواج العملات التي عليك التداول بها؟ سوف أستخدم مماثلة كلمة المقامرة لتبسيط الموضوع: لنقل أنك دخلت إلى كازينو للعب لعبة تحاج فيها إلى قيام لاعبين آخرين بالمخاطرة بالمال على الطاولة لكي تحصل على فرصة الربح، أي أن أرباحك سوف تأتي من خسارتهم. هذه مقارنة جيدة بسوق فوركس، والذي يعمل بنفس الطريقة. إذا، ما هي الطاولة التي سوف تتجه لها؟

    الطاولة الأكثر إزدحاماً، والتي عليها أكبر عدد من اللاعبين وأكثر مبلغ من المال، أو الطاولة الموجودة في الزاوية والتي عليها عدد قليل فقط من اللاعبين؟ من الواضح أن المنطق هو اختيار الطاولة الأكثر ازدحاماً. إذاً لماذا يجب أن يكون هناك فرق مع سوق فوركس؟ أنت ترغب بالتداول بالعملات "الأكثر ازدحاماً" في أي وقت، ترغب في أن تكون حيث الحركة. هل هناك أي طرق لتحديد ذلك؟ حسناً، يمكنك أن تحاول قراءة أخبار فوركس لتحديد أكبر الأمور التي تحدث في السوق الآن. هناك مكان لذلك،

    ولكن هناك طرق أسهل يمكن أن تخبرك أين تبدأ بتركيز بحثك. على الرغم من أن سوق فوركس هو "سوق مباشر"، إلا أن هناك احصائيات يمكن الإعتماد عليها والتي تخبرنا ما هي أكثر العملات تداولاً، أي، ما هي العملات التي لديها أكبر الأحجام من حيث التبادل. العنوان الرئيسي هنا هو أن اليوم،

    حوالي 70% من تداولات فوركس تتم بين الدولار الأمريكي واليورو والين الياباني فقط. الجنيه البريطاني والدولار الأسترالي يحتلان نسبة 10%. الدولار الأمريكي هو العملة الأكثر  تداولاً على الإطلاق بين كل هذه العملات، وبالتالي من المنطق التركيز على جميع العملات الأخرى مقابل الدولار الأمريكي.

    لست بحاجة لأن تفتح منصتك التداولي والقلق بشأن 80 زوج وتقاطع من العملات، أو التساؤل بشأن زوج الدولار الكندي/الفرنك السويسري وما إن كان عليك التداول به اليوم. بالتأكيد أنه لن يكون كذلك، وإن سمعت أبداً أي شخص يخبرك عن مستوى الدعم والمقاومة لزوج عملات مثل هذا، رجاءاً قم بتجاهلهم- لا أحد يراقب هذا الزوج أو مستوياته!

    تضييق النطاق

    الآن أنت تعلم بأن من المجدي مراقبة القليل من أزواج العملات فقط، سوف تجد من الأسهل جداً معرفة أي زوج أو أزواج عليك التداول بها اليوم. الطريقة التي تستخدمها للإجابة على هذا السؤال بالتفصيل هي أي هذه الأزواج من المحتمل أن يكون لها أعلى التقلبات؟ أنت بحاجة للتقلبات، لأنه إن لم يتحرك السعر، كيف يمكنك أن تكسب المال؟ أنت بحاجة لشراء وبيع العملة عند أعلى فروقات سعرية يمكنك الحصول عليها،

    من أجل تحقيق أعلى ربح ممكن. هناك القليل من الطرق التي يمكن من خلال التوقع بمكان التقلبات السوقية، وإن قمت بتطبيق الطرق التي سوف أوضحها بالأسفل، من المفترض أن تحصل على بعض الإجابات الجيدة.

    تداول العملات

    الأمر الأول الذي عليك معرفته هو أنه من الناحية الإحصائية في الأسواق، فإن التقلبات "تتكتل". افترض بأن معدل النطاق اليومي لزوج عملات معي هو حركة بنسبة 1% من قميته، وتجري على عدة أيام. فجأة، يتحرك خلال يوم ما بنسبة 3% من قيمته. يخبرنا بحث تكتل التقلب الذي أجري من قبل علماء بيانات مثل Benoit Mandelbrot بأن هذا الزوج على الأغلب أن يتحرك بشيئ أكثر من 1% يوم الغد،

    ومن الممكن أن يكون أقرب من 3%. لذلك، عندما ترى حركة زوج عملات بأكثر من معدل تقلبه، فإن تلك التقلبات العالية على الأغلب أن تستمر بدلاً من تن تنعكس على المدى القصير. الطريقة الأخرى قد تكون حساب معدل النطاق الحقيقي (ATR) لآخر 5 أو 10 أيام لأزواج اليورو/الدولار الأمريكي، والجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي والدولار الأمريكي/الين الياباني،

    وحساب هذه القيام كنسب من سعر كل زوج من العملات من بداية الفترة. أيها له القيمة الأعلى هو على الأرجح الزوج الذي من المنطقي التركيز عليه في اليوم التالي.

    العامل الهام الآخر هو النمط، أو الزخم (وهما فعلياً نفس الأمر). العملات الرئيسية مثل الدولار الأمريكي واليورو والين الياباني، قامت، خلال السنوات الأخيرة، بإظهار احتمالية أكبر للتحرك بتوجهات أنماطها طويلة الأجل. القاعدة الثابتة الجيدة في التداول بأزواج العملات الرئيسية هو أن تسأل نفسك: هل السعر أعلى أو أدنى مما كان عليه قبل 3 و6 أشهر مضت؟  والتداول على الأغلب أو بشكل كامل في نفس الإتجاه كحركة طويلة الأجل، إن وجدت.

    إن كنت تتداول فقط خلال ساعات العمل الآسيوية، على الأرجح أن تجد أن أفضل فرصك تتضمن العملات الآسيوية مثل الين الياباني والدولار الأسترالي. أحثكم على التفكير ما إن كنت سوف تطور طريقة للتداول بالأفق الزمنية الأطول، أو من الممكن أن تفوت على نفسك فرص أخرى أثناء نومك، بنفس الطريقة التي فوتت على نفسي فرص زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني خلال 2012. إن كنت حكيماً بالتداول على الرسوم اليومية آنذك، كنت لأحقق الربح من التحركات الكبير على الين بشكل سهل، حتى عند المساء أثناء النوم، مع قيام المتداولين في طوكيو بالعمل الصعب نيابة عني!

    أخيراً، إن كنت تراقب الأجندة الإقتصادية لكي تعرف مواعيد إعلانات البنوك المركزية الرئيسية، أو البيانات الإقتصادية الأهم لأزواج العملات الرئيسية، يمكنك أن ترى إن كنت في تداول قبل هذه الإعلانات، فإن هذه الإعلانات قد تعطيك التقلبات التي أنت بحاجة لها لتحويل التداول إلى رابح كبير، أو على الأقل أن تظهر لك مكان ظهور بعض التقلبات.

    لذلك، عليك أن تقلص تركيزك على الأزواج الرئيسية، أن تتداول بالعملات التي تظهر أعلى التقلبات، وأن تراقب أي تقع أكبر الأنماط الكبيرة طويلة الأجل. من المفترض أن يقدم لك هذا الأمر أفضل فرصة للنجاح في تداولات فوركس.

    مواضيع ذات صله بـ افضل عملات التداول
    التعليقات
    جميع التعليقات